الإجراء يشمل كل من يبلغ سنه 30 عاما أو أكثر في 31 ديسمبر 2014 طباعة إرسال إلى صديق
الأربعاء, 24 ديسمبر 2014
عدد القراءات: 26683
تقييم المستخدمين: / 1
سيئجيد 

بوتفليقة يقرر إعفاء آلاف الجزائريين من أداء الخدمة الوطنية

* إيداع ملفات المعنيين بداية من جانفي المقبل

قرر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، التسوية النهائية لوضعية كل المواطنين الشباب البالغين 30 سنة فما فوق، بتاريخ 31 ديسمبر 2014، أي مواليد 31 ديسمبر 1984، ويشمل الإجراء المولودين بين 1982 إلى ديسمبر 84، المؤهلين لتأدية الخدمة الوطنية والذين لم يؤدوها بعد.

دعت وزارة الدفاع الوطني المواطنين الشباب الذين بلغوا سن ثلاثين (30) سنة فأكثر عند تاريخ 31 ديسمبر 2014 و لم يتم تجنيدهم بعد, و أولئك المعلنين عصاة, للتقدم إلى هيئات الخدمة الوطنية التي يتبعونها قصد إتمام الإجراءات الإدارية, تطبيقا لأحكام المرسوم الرئاسي المتضمن إعفاء المواطنين الخاضعين لالتزامات الخدمة الوطنية.
و جاء في بيان وزارة الدفاع الوطني أنه «تطبيقا لأحكام المرسوم الرئاسي رقم 14-370 المؤرخ في 23 ديسمبر 2014 المتضمن إعفاء المواطنين الخاضعين لالتزامات الخدمة الوطنية, المقرر من طرف فخامة السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة, وزير الدفاع الوطني، تعلم وزارة الدفاع الوطني المواطنين الشباب الذين بلغوا سن ثلاثين (30) سنة فأكثر عند تاريخ 31 ديسمبر 2014 و لم يتم تجنيدهم بعد, و أولئك المعلنين عصاة, بأنهم مدعوون للتقدم إلى هيئات الخدمة الوطنية التي يتبعونها قصد إتمام الإجراءات الإدارية المتعلقة بهذه العملية» و على المعنيين ان يكونوا مرفقين بنسخة من بطاقة التعريف الوطنية, نسخة من الديبلوم أو الشهادة المدرسية لآخر صف دراسي و صورتين شمسيتين للهوية.
و قد تم تحديد رزنامة للمرور حسب تواريخ الميلاد، وذلك بداية من 04 جانفي المقبل بالنسبة للمولودين بين الفاتح جانفي  و 30 أفريل 1982, من 04 إلى 08 جانفي 2015، ومن 11 إلى 15 جانفي 2015 بالنسبة للمولودين بين 01 ماي و 31 أوت 1982, ومن  18 إلى 22 جانفي بالنسبة للمولودين بين سبتمبر و 31 ديسمبر 1982, ومن الفترة بين 01 إلى 05 فيفري 2015 بالنسبة للمولودين بين جانفي و 30 أفريل 1983, ومن 08 إلى 12 فيفري 2015, بالنسبة للمولودين بين الفاتح ماي و 31 أوت 1983, ومن 15 إلى 19 فيفري 2015 بالنسبة للمولودين بين سبتمبر إلى 31 ديسمبر 1983, ومن 01 إلى 05 مارس 2015، بالنسبة للأشخاص المولودين بين جانفي و 30 أفريل 1984، ومن  08 إلى 12 مارس 2015 بالنسبة للمولودين بين 01 ماي و 31 أوت 1984, والفترة من 15 إلى 19 مارس بالنسبة للمولودين بين سبتمبر و 31 ديسمبر 1984.
وسبق وان قرر الرئيس إعفاء الأشخاص الذين يتجاوز سنهم الثلاثين من أداء الخدمة الوطنية، حيث اصدر عفوا مماثلا سنة 1999 لفائدة فئات الشباب الذين لم يؤدوا واجب الخدمة الوطنية. ثم قرار اخر في 2011، شمل 65956 مواطن، من بينهم 1228 مقيم بالخارج، وفي إطار الإجراءات ذاتها، تمت تسوية وضعية 142743 مواطن، متأخرا من دفعات 2002 إلى 2009.
الإجراء الجديد الذي اقره رئيس الجمهورية لفائدة المواطنين الذين يتجاوز سنهم 30 سنة، تزامن هذه المرة مع صدور قانون جديد للخدمة الوطنية تضمن إجراء بتقليص مدة الخدمة من 18 إلى 12 شهرا. ويشمل القرار الرئاسي الجديد آلاف الجزائريين الذين تجاوز سنهم الثلاثين عاما ولم يقوموا بأداء واجب الخدمة الوطنية بسبب وضعيتهم الاجتماعية أو بسبب رغبتهم في مواصلة الدراسات العليا أو تواجدهم خارج الوطن.
ويسمح هذا الإجراء للشباب الذين هم في رحلة بحث عن عمل، أو الشاغلين لمناصب مؤقتة أو دائمة، من الحصول على وثيقة الإعفاء التي تمكنهم تبرير وضعهم تجاه الخدمة الوطنية لدى مستخدميهم، خاصة وان غالبية الشركات عادة ما تطلب استظهار وثيقة الإعفاء أو أداء الخدمة الوطنية قبل الموافقة على التوظيف، رغم أن القانون يشترط فقط إظهار وثيقة تثبت الوضعية ولا تلزم طالب العمل التحرر من الخدمة سواء بالإعفاء أو أداء الخدمة.

أنيس نواري

 

 

أضف تعليق

الاسم (الزامي)
البريد الالكتروني(الزامي)